أخبار

الأنصاري للصرافة وشرطة دبي توقعان مذكرة تفاهم لمساعدة نزلاء المؤسسات العقابية

24 Mar 2014

وقعت “الأنصاري للصرافة”، الشركة الإماراتية المتخصّصة في توفير خدمات صرف العملات الأجنبية والتحويلات المالية حول العالم، مذكرة تفاهم مع القيادة العامة لشرطة دبي بشأن مساعدة نزلاء الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية حيث قام سعادة اللواء المزينة ومحمد على الأنصاري رئيس مجلس إدارة الأنصاري للصرافة بتوقيع المذكرة بحضور اللواء عبد الرحمن محمد رفيع مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون خدمة المجتمع والتجهيزات وعدد من كبار الضباط والمسئولين من الجانبين.

كما أشاد سعادة اللواء خبير خميس مطر المزينة القائد العام لشرطة دبي بالمبادرة الإنسانية التي قامت بها الأنصاري للصرافة بتقديمها مبلغ خمسة ملايين درهم خلال خمس سنوات بواقع مليون درهم كل سنة لمساعدة نزلاء المؤسسات العقابية المعسرين وأسرهم ومد يد العون للتخفيف عن معاناتهم في ظل غياب رب الأسرة وتحقيق التكافل الاجتماعي الذي يحض عليه ديننا الحنيف.

وأشار اللواء المزينة إلى أن القيادة العامة لشرطة دبي تعمل انطلاقا من أهدافها الإنسانية الرامية لمساندة الخيرين والمحسنين وإسهاما منها في لم شمل الكثير من الأسر التي تعاني من غياب عائلها بسبب ظروفه المالية وتهدف إلى فرج كربة الموقوفين والسجناء ودفعهم للإقبال على الحياة بروح الأمل والتفاؤل وإتاحة الفرصة أمام أصحاب القضايا البسيطة لتصحيح مسار حياتهم ورعاية السجناء وفك اسر المعسرين الذين حالت ظروفهم دون الإيفاء بالتزاماتهم.

وأكد أهمية تضافر المجتمع بمختلف مؤسساته الحكومية والخاصة في العملية الإصلاحية للنزيل وإعادة دمج النزيل بالمجتمع من خلال الرعاية اللاحقة والتدريب وذلك في إطار جهود المؤسسات العقابية لتأهيل نزلائها وإعادة دمجهم في المجتمع علاوة على مساعدة أسر النزلاء المواطنين وبعض حالات أسر المقيمين حتى يتفادوا الوقوع في الانحراف بسبب الضغوط التي يواجهونها واصفا أسرة النزيل بانها ضحية بلا ذنب.

من جهته، قال محمد علي الأنصاري، الرئيس التنفيذي لشركة “الأنصاري للصرافة”، “تأتي هذه المبادرة ضمن سياسة الشركة في دعم المجتمع بمختلف شرائحه وإرساء دعائم العمل الاجتماعي والإنساني في مساعدة نزلاء الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية المعسرين ممن ترتب عليهم التزامات مالية وديات شرعية، بالإضافة إلى توطيد الشراكة الإستراتيجية بين جميع الجهات الحكومية في إمارة دبي. ولا بد ان نشكر قسم الرعاية الإنسانية في شرطة دبي على تعاونهم معنا وما قدموه من جهد من أجل فتح نافذة جديدة من الأمل أمام النزلاء ومساعدتهم لحل أزماتهم المالية..

وتوجه بالشكر لقسم الرعاية الإنسانية في شرطة دبي على تعاونهم وما قدموه من جهد من أجل فتح نافذة جديدة من الأمل أمام النزلاء ومساعدتهم لحل أزماتهم المالية.