أخبار

الأنصاري للصرافة تسلّم مليون درهم للفائز بالجائزة الكبرى في ختام حملة مكافآت صيف 2015

05 Oct 2015

تماشياً مع التزامها بإحداث تغيير إيجابي في حياة العملاء، قامت “الأنصاري للصرافة”، الشركة المتخصصة في توفير خدمات التحويلات المالية وصرف العملات الأجنبية في دولة الإمارات العربية المتّحدة، بتسليم الجائزة الكبرى البالغة مليون درهم إماراتي للفائز الأول في حملة “مكافآت الأنصاري للصرافة – صيف 2015”.

واستلهاماً من شعارها المتمثل في “كن مليونيراً وغيّر حياتك”، شكلت الحملة منعطفاً هاماً في حياة “ميزان الرحمن عبد الوهاب” من بنغلاديش، الذي حاز على الجائزة الكبرى بعد أن قام بإرسال حوالة مالية بقيمة 1039 درهم إلى عائلته، قاطعاً مسافة طويلة إلى فرع “الأنصاري للصرافة” من مقر عمله في مزرعة لتربية المواشي في إمارة أبوظبي. وتلقى عبد الوهاب، البالغ من العمر 37 عاماً، خبر فوزه بجائزة المليون درهم وسط مشاعر مختلطة بين الدهشة والذهول والفرح، لا سيّما وأنّه لم يتوقع يوماً أن يتمكن من تحقيق أحلامه في بناء منزل جديد أو تأسيس عمل خاص بعد 20 عاماً من العمل في نفس المجال براتب شهري محدود.

وقال راشد علي الأنصاري، مدير عام “الأنصاري للصرافة”: “تهانينا الحارة للسيد ميزان الرحمن عبد الوهاب على فوزه بجائزة المليون درهم وتغيير حياته للأفضل. ويدفعنا نجاح حملة “مكافآت الأنصاري للصرافة – صيف 2015″، التي حظيت بإشادة واسعة من قبل الجمهور، إلى مواصلة تقديم أفضل العروض والجوائز القيّمة لعملائنا، تقديراً منّا لولائهم المستمر ومساهماتهم الفاعلة باعتبارهم شركاء حقيقيين في مسيرة النمو والريادة التي تقودها “الأنصاري للصرافة” في دولة الإمارات.”

وأوضح ميزان الرحمن بأنه لم يكن يتوقع يوماً أن تسنح له الفرصة لتغيير مجرى حياته بصورة جذرية بمجرد إرسال حوالة مالية بسيطة إلى عائلته في بنغلاديش، متوجهاً بجزيل الشكر والتقدير إلى “الأنصاري للصرافة” التي منحته فرصة لتحقيق حلمه في بناء منزل جديد وتأمين مستقبل أفضل لعائلته وأخواته الستة وضمان منح أولاده تعليماً مناسباً وحياة كريمة. مضيفاً: “أتطلع إلى العمل بجد لاستثمار الجائزة بالشكل الأمثل عبر تأسيس عمل خاص بي قد أتمكن من خلاله من إحداث أثر إيجابي في حياة العديد من الشبان في قريتي الصغيرة في بنغلاديش، فضلاً عن شراء سيارة تمكنني من زيارة أماكن جديدة.”

ويجدر الذكر بأنّه تم تكريم الفائزين بجوائز إضافية تتراوح قيمتها النقدية بين 50,000 درهم و25,000 درهم و15,000 درهم و10,000 درهم. وقد استمرت الحملة من 15 يونيو/حزيران إلى 15 أغسطس/آب من العام الجاري، وتأهل عدد كبير من العملاء مباشرةً بمجرد إتمام معاملات التحويلات المالية أو صرف العملات الأجنبية وشراء الصكوك الوطنية أو دفع تذاكر السفر عبر خطوط “العربية للطيران” أو “فلاي دبي” أو السحب النقدي على بطاقات الإئتمان.