أخبار

مليون دولار من الأنصاري للصرافة لـ اليونيسيف

17 Sep 2018

وقعت “الأنصاري للصرافة” اتفاقية مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف” لتقديم مليون دولار أمريكي في سبيل تحسين مستوى الرعاية الصحية والخدمات الطبية المقدّمة للأمهات والأطفال حديثي الولادة في إثنين من المستشفيات الحكومية الرئيسية في اليمن، بما يصب في خدمة الجهود الإنسانية والإغاثية والتنموية التي تقودها دولة الإمارات وبالتزامن مع “عام زايد”.

وقال محمد علي الأنصاري، الرئيس التنفيذي لشركة “الأنصاري للصرافة”: “نهدف من خلال هذه المبادرة إلى إحداث تأثير إيجابي وتقديم المساعدة للشعب اليمني الشقيق الذي يعاني من نقص حاد في الغذاء والدواء عبر تأمين كافة الخدمات الطبية والرعاية الصحية الشاملة لأكثر من 10 آلاف أم و500 طفل. ونحن في “الأنصاري للصرافة” ملتزمون في تطبيق خطتنا الاستراتيجية التي تهدف إلى مواكبة رؤية الدولة وقيادتها الرشيدة، انطلاقا من حرصنا على تفعيل وترسيخ ثقافة المسؤولية الاجتماعية وإبراز دور القطاع الخاص في المساهمة في البرامج التنموية المجتمعية.”

من جهته قال الطيب آدم، ممثل منظمة “اليونيسف”: “يسرّنا توقيع هذه الاتفاقية الخيرية مع واحدة من كبرى المؤسسات المالية الرائدة في دولة الإمارات، حيث ستتيح لنا الاتفاقية مع “الأنصاري للصرافة” إمكانية تقديم خدمات رعاية صحية متكاملة في اليمن. إذ تشير الدراسات إلى أن 257 ألف امرأة حامل يعانون صعوبات كثيرة في الوصول إلى مراكز الرعاية الصحية الخاصة بالولادة في حالات الطوارئ، في حين يزداد الوضع سوءا مع استمرار الحرب وتضعف قدرة المرافق الصحية على توفير الخدمات الأساسية للمرضى والمتضررين. ”

كما تتطلع شركة الأنصاري للصرافة من خلال الاتفاقية، إلى المساهمة في تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة المتمثلة في خفض النسبة العالمية لوفيات الأمهات إلى أقل من 70 حالة وفاة لكل 100,000 مولود حي بحلول العام 2030. وستلعب مبادرة “الأنصاري للصرافة” دوراً داعما في تحسين الوضع الإنساني والصحي المتدهور في اليمن، حيث يحتاج أكثر من 21 مليون شخص في اليمن إلى مساعدات إنسانية عاجلة، وهناك حوالي 15 مليون شخص بحاجة إلى خدمات الرعاية الصحية الأساسية.

ويجدر الذكر بأنّ “الأنصاري للصرافة” كانت قد أطلقت العديد من المبادرات والبرامج الخيرية والاجتماعية، شملت برامج تقديم الدعم المادي للأسر المحتاجة وأصحاب الهمم، والأيتام إضافة إلى البرامج المتعلقة بقطاعات التعليم والصحة ودعم الجمعيات الخيرية المختلفة. كما تنشط الشركة في دعم قضايا الإغاثة والكوارث الطبيعية في مختلف مناطق العالم.