أخبار

طالبتان إماراتيتان من “جامعة زايد” تحرزان المركز الأوّل في مسابقة عمل أفضل لهدف أفضل 2014

04 Jun 2014

فاز فريق مكوّن من طالبتين إماراتيتين من “جامعة زايد – أبوظبي” بالمركز الأوّل في دورة العام من مسابقة “عمل أفضل لهدف أفضل”، وذلك بناءً على مشروعهما المتمثّل في صالة رياضية متعدّدة الإستخدامات للنساء الحوامل والمسنّات. وضمّ الفريق الفائز كل من شما الفهيم وسمية الحارثي، حيث حصلت كل منهما على منحة دراسية بقيمة 45,000 درهم إماراتي. وجاء ذلك خلال حفل تكريمي أقيم مؤخراً في فندق العنوان في “دبي مارينا”. ويٌذكر أن مسابقة “عمل أفضل لهدف أفضل” تُنظَّم من قبل شركة “ويسترن يونيون” الرائدة في خدمات تحويل الأموال والمدفوعات العالمية، وشركة “الأنصاري للصرافة”، الشركة الإماراتية المتخصّصة في توفير خدمات صرف العملات الأجنبية والتحويلات المالية حول العالم.

وكانت الفرق الطلابية الثلاثة عشر المتأهّلّة إلى الجولة النهائية قد واجهت لجنة التحكيم لتقديم نماذج شاملة عن خططهم في شكل عروض تقديمية. وبدورها، قامت اللجنة بتقييم العروض المقدّمة ومراجعتها إستناداً إلى المعايير التالية: أصالة الفكرة، وأهمية المفهوم الذي تستند إليه الفكرة، والتفاصيل، وكيفية التنفيذ والمنهجية المتّبعة، والتخطيط المالي للمشروع والميزانية المحدّدة له.

وضمت لجنة التحكيم كل من حاتم سليمان، نائب الرئيس الإقليمي لشركة “ويسترن يونيون”؛ و كمال أصف، رئيس قسم تطوير الأعمال،”الأنصاري للصرافة”؛ وعماد غندور، المؤسّس والمدير الإداري لشركة “سيدر بريدج بارتنرز”؛ وليزا لابونت، المؤسّسة والرئيسة التنفيذية لـ”مؤسسة تطوير مشاريع الشباب العرب”.

وقال راشد علي الأنصاري، مدير عام شركة “الأنصاري للصرافة”: “نحن فخورون جداً بالطلاب الذين شاركوا في مسابقة “عمل أفضل لهدف أفضل 2014” هذه السنة، والذين قدّموا مشاريع وأفكار تعكس مستوى الإبداع والإمكانات ومهارات التسويق العالية التي يتمتّعون بها. ومن جهتها، تؤكّد “الأنصاري للصرافة” إلتزامها المطرد تجاه دعم المسؤولية الإجتماعية وخدمة المجتمع المحلي من خلال التركيز على قطاع التعليم بإعتباره ركيزةً أساسيةً من ركائز التنمية الإجتماعية. وأتاحت دورة هذا العام من المسابقة فرصة العمل من جديد مع شركائنا لدى “ويسترن يونيون” والمساهمة الفاعلة في تقديم نصائح فعلية وعملية للطلبة المشاركين بشكل خاص والمساهمة في دفع عجلة قطاع التعليم والأعمال في الدولة بشكل عام. ونهنئ جميع الفائزين في المسابقة ونتمنّى لهم كل التوفيق والنجاح في مسيرتهم العلمية وكذلك المهنية”.

ومن جانبه، صرّح حاتم سليمان: “تميّز المشاركون بتقديم الأفكار النيرة وخطط العمل الناجحة، مما جعل مهمة لجنة التحكيم أكثر صعوبةً في اختيار المراكز الثلاثة الأولى. وأظهر الفريق الفائز بالجائزة الكبرى في عرض فكرته الرامية إلى تخصيص صالة رياضية للنساء الحوامل والمسنات، مستوًى عالٍ من الكفاءة والحرفية في تقديم خطة عمل متكاملة الجوانب والأهداف شملت آليات التنفيذ والخطة التسويقية ونموذج مدروس عن العائدات.

ونود في هذا السياق أن نؤكّد على التزام “ويسترن يونيون” في تقديم الدعم الكامل لقطاع التعليم إيماناً منها بأن التعليم هو من أضمن الطرق لتحقيق الاشتمال المالي. إن مسابقة “عمل أفضل لهدف أفضل” والتي قمنا بتنظيمها للسنة الثالثة على التوالي مع شريكنا الأنصاري للصرافة تؤكد التزامنا بدعم التعليم وتنمية العقول الشابة وخلق الفرص للجميع. ونحن نفخر بالإنجازات المبهرة التي حقّقها الطلاب في دولة الإمارات كما أشكر جميع الجامعات المشاركة وطلابها لمشاركتهم الحماسية في هذه المسابقة ونهنئ الفائزين على حسن العمل .

ويمثّل المشروع الفائز في إقتراح خطة عمل لتطوير صالة رياضية متعدّدة الإستخدامات للنساء الحوامل والمسنّات والشابات والأطفال. وتقدّم الصالة الرياضية برامج لرفع مستوى اللياقة البدنية والصحية لدى الأمهات الحوامل من خلال اليوغا والتمارين الرياضية ورفع الأثقال وغيرها من الأنشطة الرياضية التي تساعد في الحفاظ على صحة السيدات ورشاقتهن طوال فترة الحمل. كما تقدّم الصالة الرياضية برامج رياضية قائمة على لعبة “وي سبورتس” ومصمّمة خصيصاً لمعالجة الشابات والأطفال الذين يعانون من السمنة المفرطة. ويوفّر المشروع أيضاً برامج رياضية مخصّصة للنساء المسنات لمساعدتهن في التغلّب على الأمراض المرتبطة بالتقدّم في السن مثل إلتهاب المفاصل وهشاشة العظام؛ بالإضافة إلى العديد من المزايا والعلاجات الأخرى بما في ذلك “مساج الأقدام بالأسماك المعالجة” ومركز للأطفال.

وجاء في المركز الثاني في المسابقة فريقٌ مؤلفٌ من أحمد عبدالرحمن وعبدالجبار ومحمد أنس من “جامعة مانيبال”، حيث فاز كل منهم بمنحة دراسية بقيمة 30,000 درهم. وكان المركز الثالث من نصيب فريق ضم كل من إسراء أحمد ومحمد عبدالله ووليد إحسان من “جامعة أبوظبي”، وتمثّلت الجائزة بمنحة دراسية قيمتها 20,000 درهم لكل منهم.

كما شهدت دورة العام من المسابقة إضافة ثلاث فئات جديدة، هي جائزة “أفضل فكرة مبتكرة” فاز بها خالد جابر وأحمد السيد من “الجامعة الأمريكية في الشارقة، وجائزة “أفضل مشروع مسؤولية إجتماعية” التي نالها فريق مكوّن من نخيل كومار وميجنا نامبيسان وشيار جانجالي من “الجامعة الأمريكية في دبي”، وأخيراً جائزة “أفضل مهارات العرض والتقديم”من نصيب ياسمين رويشد ومهند رويشد من “الجامعة الأمريكية في الشارقة”. وتم في نهاية الحفل التكريمي توزيع شهادات مشاركة وتقدير لجميع الطلاب المشاركين في المسابقة تثميناً لجهودهم وأفكارهم المبتكرة.

ويُذكر أن ثماني جامعات شاركت في مسابقة “عمل أفضل لهدف أفضل 2014″، هي “الجامعة الأمريكية في الشارقة” و”الجامعة الأمريكية في دبي” و”جامعة زايد” و”جامعة الشارقة” و”جامعة هيريوت وات” و”جامعة أبوظبي” و”جامعة أميتي” و”جامعة مانيبال”.