أخبار

الأنصاري للصرافة تشارك في المعرض الوطني السابع عشر للتوظيف

11 Feb 2015

في إطار خططها لدعم جهود توظيف وتنمية الكوادر الوطنية في القطاع المالي المحلي، أكّدت “الأنصاري للصرافة”، الشركة الرائدة في توفير خدمات التحويلات المالية وصرف العملات الأجنبية في دولة الإمارات العربية المتحدة، مشاركتها في الدورة السابعة عشرة من “المعرض الوطني للتوظيف” الذي سيقام في الفترة من 11 إلى 13 فبراير/شباط الجاري في مركز إكسبو الشارقة. وتأتي مشاركة الشركة في هذا المعرض تماشياً مع سعيها المتواصل لاستقطاب المزيد من المواطنين والمواطنات إلى القطاعين المصرفي والمالي وتدريبهم وتوفير فرص العمل لهم ومواصلة التزامها بدعم برنامج التوطين في الدولة.

وتحرص “الأنصاري للصرافة” على المشاركة المنتظمة في “المعرض الوطني للتوظيف” بإعتباره الحدث الأبرز الذي يوفّر منصةً تفاعليةً متكاملةً لإستقطاب الكوادر الوطنية وتسهيل عملية تطوير الكفاءات المحلية وتوظيف الشباب من أبناء دولة الإمارات في مختلف القطاعات والمجالات الحيوية، بما في ذلك القطاع المصرفي والمالي الذي يشهد زيادةً ملحوظة في نسب التوطين.

وقال راشد علي الأنصاري، مدير عام شركة “الأنصاري للصرافة”: “نولي في “الأنصاري للصرافة” أهميةً كبيرةً لبرنامج التوطين ونلتزم بتقديم الدعم الكامل في سياق الجهود الرامية إلى زيادة أعداد المواطنين والمواطنات العاملين في الشركة، بما يتماشى مع خطتنا الإستراتيجية للإستثمار الأمثل في الموارد البشرية الوطنية وتنميتها وتدريبها من أجل إعداد جيلٍ جديدٍ قادرٍ على المشاركة في تطوير أعمال الشركة والمساهمة الفاعلة في دفع عجلة نمو وإزدهار القطاع المالي في الدولة. ونحن نتطلّع من خلال برامج التدريب والتطوير المهني التي نقدّمها إلى جذب المزيد من المهارات والكفاءات المحلية إلى القطاع وخلق مزيد من فرص العمل للكوادر الوطنية في القطاع الخاص.”

وتعتزم “الأنصاري للصرافة” تدريب وتوظيف أكثر من 100 مواطن ومواطنة خلال العام الجاري وذلك في إطار سياستها في مجال التوطين والتي لا تقف عند توظيف وتدريب الكوادر بل تتعدّى ذلك إلى التطوير المستمر، حيث تعمل على صقل مهارات موظفيها بما يواكب أحدث التطوّرات الحاصلة في المجال المالي والمصرفي.

ويعتبر “المعرض الوطني للتوظيف” أحد أبرز الفعاليات التي تسهم في تفعيل برامج توظيف الكوادر الوطنية، بالإضافة إلى دوره في منح المواطنين الباحثين عن العمل فرصةً للتعرّف على إتّجاهات السوق.