أخبار

الأنصاري للصرافة تستهدف الكفاءات المواطنة خلال مشاركتها في المعرض الوطني التاسع عشر للتوظيف

14 Feb 2017

أكدّت “الأنصاري للصرافة”، الشركة المتخصصة في توفير خدمات التحويلات المالية وصرف العملات الأجنبية في دولة الإمارات العربية المتّحدة، مشاركتها في “المعرض الوطني التاسع عشر للتوظيف”، والذي يقام في مركز إكسبو الشارقة خلال الفترة من 15 إلى 17 فبراير الجاري. وتستهدف الشركة جذب المواطنين الإماراتيين الباحثين عن عمل عبر تخصيص وظائف في مختلف فروع ومكاتب الشركة في جميع أنحاء الدولة، بحيث توفر لهم امتيازات وظيفية خاصة وتؤمّن بيئة عمل داعمة للاستقرار الوظيفي ومحفزة على الابتكار والتطور المهني. ودعت الشركة المواطنين إلى زيارة جناحها حيث ستعرض المزيد من برامج العمل والوظائف والامتيازات الخاصة لهم.

وكشفت الشركة عن وجود كادر من الموظفين المتخصصين في إدارة شؤون الموظفين المواطنين ومتابعة طلباتهم واحتياجاتهم في الشركة، التزاما منها باستراتيجية التوطين وتحقيقا لأهداف مختلف المبادرات والمسرعات الحكومية في تعزيز مشاركة الكوادر الوطنية، ووضع إطار استراتيجي شامل لتوظيف المواطنين وفق رؤية متكاملة وواضحة تدعم مبادئ “رؤية الإمارات 2021″، وتؤدي إلى رفع مستوى مشاركة الكوادر الوطنية في سوق القوى العاملة، وخلق فرص عمل للمواطنين على مستوى الدولة، وتحقيق ميزة تنافسية للاقتصاد الوطني.

وتوفر “الأنصاري للصرافة” تدريب شامل للمواطنين الراغبين في العمل باللغتين العربية والإنجليزية، وتؤمن مراكز وظيفية لهم بدوام جزئي أو كامل في مختلف إمارات الدولة عبر 170 فرعاً بهدف تمكينهم وزيادة قدرتهم وفاعليتهم في سوق العمل، إيمانا منها بتنافسية الكادر المواطن وقدرته على المنافسة والريادة في كافة القطاعات وخصوصا قطاع الصرافة والقطاع المالي.

وأوضح راشد علي الأنصاري، مدير عام شركة “الأنصاري للصرافة”، أن تمكين الكادر المواطن واجب وطني والاستثمار فيه من أبرز أولويات الشركة الاستراتيجية، مؤكداً التزامها بإتاحة السبل اللازمة لزيادة جاذبيتها للعمل بالنسبة للكوادر المواطنة وتأمين الوظائف الملائمة لهم وسط ظروف عمل تتناسب واحتياجاتهم،
مشيرا إلى أن 11% من إجمالي الموظفين في الشركة هم مواطنون ومنهم من يعمل في الشركة منذ أكثر من 9 سنوات.

واختتم المدير العام قائلا: “نحن فخورون بكوننا من الجهات المرغوبة في العمل لدى المواطنين، ونسعى إلى زيادة أعداد الشباب المواطنين العاملين لدينا في الوظائف والدرجات الإدارية، الأمر الذي من شأنه أن يزيد نسبة الرضا الوظيفي لديهم ويعزز ولاءهم للشركة كمكان العمل المفضل.”